Cher compatriotes universel, notre culture paysanne, la première de toutes, encore portée par tous .


Vous avez ouvert Goul o Goul, votre Mergued, votre terroir, votre bled.

IL est mourant, il a besoin de vous, pour le retrouver en vie demain.

Votre soutient, ni en euro ni en dollars,

Un clic d amour suffit, pour forcer le respect et l intérêt.

Réagir forger l action l équité au Douar qui soufre en silence un siècle durant, et encore .

témoignage de chercheur expert, pour l histoire.

samedi 29 juin 2013

بسيدي يحي زعير الوفاة الثانية في غياب سيارة الإسعاف.... و ادا أمنا أن الموت قدر فلنؤمن وان الصمت اضعف الإيمان للتعبير عن المنكر وما خاب من اخبر.....لتحقيق في الأمر........

توفيت سيدة في عقدها الخامس

 يوم الجمعة الماضية وسط المدينة  أمام مخبرة الزعرى 

 بعد شعورها بألم حاد مفاجئ و تأخر الإسعاف الاستعجال ودالك  رغم التدخل السريع  لبعض المواطنين من اجل مساعدتها والنداء على سيارة الإسعاف والاتصال بالسلطة والجماعة
 و بالطبيب المركزي.. 

مما خلف استياء واسعا لدى السكان

 وتذكر الجميع الوفاة الأخيرة للمرحوم صالح الحارس الليلي بتجزئة خالد  ألدى أصيب ليلا هو الأخر بوعكة صحية وغابت سيارة الإسعاف المحلية ومات في طريقه إلى المستشفى بعد النداء على سيارة الإسعاف التابعة لجماعة عين العودة .....

وتجدر الإشارة إن المجتمع المدني سبق له أن اشتكى للجماعة المحلية وللسلطة المحلية
 وندد  بتصرفات السائق عبر الإعلام المحلى والوطني 
واحتكاره الشخصي لسيارة الإسعاف واستعمالها في غير محلها...... 
مما يستدعى فتح تحقيق استعجالي لتحديد المسؤوليات والتأكد من كل الادعاءات
 والحد من فقدان الأرواح البريئة واغلبها من المستضعفين

 الدين يؤمنون أن الموت قدر وان الصمت اضعف الإيمان للتعبير عن المنكر
وما خاب من اخبر .....

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire